أعلنت الإدارة العامة للأمن الوطني أنها تمكنت من الوصول إلى 57 شخصا متهما في التورط في الغش في امتحانات الباكالوريا.

جاء في بلاغ للأمن الوطني أنه من بين المتورطين توجد عشر نساء وجهت إليهن أيضا تهم الغش في امتحانات الباكالوريا.

و جدير بالذكر أن سنة 2015 ستبقى في الذاكرة بحكم أنها شهدت تسرب امتحانات الباكالوريا في مادة الرياضيات بتحالف بين البشر و مواقع التواصل الاجتماعي، كما أن الذاكرة احتفظت بالتسربات التي شهدتها سنة 1979 و التي قرر فيها الاتحاد الأوروبي عدم الاعتراف بشهادة الباكالوريا لتلك السنة.