بعد ان اعلن عن اختطاف جثمانه في المطار، وعن العثور عليه بعد ذلك من طرف رجال ألأمن دون الدخول في تحقيقات او تفاصيل، اعلن اليوم عن دفن جثمان رئيس الديبلوماسية الأسبق طارق عزيز في عمان عاصمة الأردن.

و كانت الأردن قد وافقت بدفن جثمان عزيز على أراضيها ووافقتها في ذلك سلطات العراق قبل أن تحدث ضجة اختطافه، في بلد يعيش فوضى يومية.

وكان طارق عزيز قد وافته المنية في سجنه ببغداد.