ماذا جرى، صحة

أثبتت دراسة أسترالية “أن النظام الغذائي لا يلعب دورا هاما في تغذية الجسم فقط، وإنما له دور حاسم في تحديد الحالة النفسية”، وبينت الدراسة أنواع الأطعمة التي يمكن الاعتماد عليها لمحاربة الاكتئاب والحصول على مزاج معتدل.

أجرى باحثون من جامعة جنوب أستراليا دراسة جديدة، عاينوا فيها عادات الأكل عند مشاركين، تتراوح أعمارهم مابين 18 و65 عاما، كانوا يعانون من الاكتئاب ولهم نظام غذائي غير متوازن.

وقدم الباحثون للمشاركين في هذه الدراسة أطباق أطعمة من حوض البحر الأبيض المتوسط غنية بالحمض الدهني أوميغا-3 وتحتوي على أسماك وخضروات وفواكه وزيت الزيتون ومكسرات.

وأثبت الباحثون بعد ذلك أن هناك صلة واضحة بين حمية البحر الأبيض المتوسط ​​والحالة النفسية للمشاركين.

وأكدوا أنه بعد تناول المشاركين لأغذية لها نسبة عالية من الحمض الدهني أوميغا-3 تحسنت نفسيتهم بشكل ملحوظ.

وقالت ناتالي بارليتا، مديرة الأبحاث في جامعة جنوب أستراليا لصحيفة “ديلي ميل” الإلكترونية، إن اتباع نظام غذائي فقير يعزز تطور الاكتئاب.

وقد أظهرت العديد من الدراسات العلمية أن هناك علاقة بين الأطعمة الجاهزة، مثل وجبات اللحوم الحمراء أو الحلويات، والالتهابات التي يُصاب بها الجسم.

فهذا النظام الغذائي يفتقر بالأساس إلى المواد الغذائية الأساسية ويضعف بالتالي وظائف الدماغ ما يمكن أن يُؤدي في الأخير إلى إصابة الشخص بالاكتئاب.