“لقد افتقدناكم جميعا،وكم هو جميل ان تجد نفسك بين اهلك احبابك،وها نحن قد عدنا الى بيتنا الافريقي. “.
بهذه الكلمات بدأ الملك خطابه امام القمة وتحت تصفيقات متواصلة.
وتحدث الملك عن جولاته الافريقية والاوراش الكبيرة التي فتحت والاتفاقيات التي وقعت،وتحدث مطولا عن مشروع الربط بانبيب الغاز الذي سينطلق من نيجيريا وقيمته التنموية.
واستعرض الملك البرامج التنموية التي ينخرط فبها المغرب في افريقيا.
وتحدث عن دور المغرب الدائم في ضمان امن واستقرار افريقيا منذ فترة طويلة.
وتحدث محمد السادس عن الادوار الذي يلعبها المغرب في مجال محاربة الفقر والهشاشة مع اشقائه الافارقة.
نحن لا ننسى اننا لم نبحث عن الاجماع في عودتنا الى الاتحاد ولكننا لا نساهم في تفرقة اعضاء الاتحاد ولن نفعل..يقول جلالة الملك.
نتابع..