تجري في الفضاء المخصص للقمة الافريقية تحركات كثيرة لاستقبال العاهل المغربي لاول مرة منذ اكثر من 33 سنة .
وباعتباره الملك الوحيد داخل القمة الافريقية فان الجهوذ الامنية والبروتوكولية لاحظها المراسلون والصحفيون العالميون بحيث لوحظ الاختلاف عما كان عليه الامر يوم امس.
وسيصل جلالة الملك الى مقر المؤتمر حوالي الساعة العاشرة والنصف بتوقيت المغرب،وسيلقي خطابه بعد نصف ساعة من وصوله.
وسيتميز حضور الملك واللحظات التي ستتلو القاءه للخطاب التاريخي بتصفيقات كثيرة خاصة من طرف الحاضرين الذين ينتمون لامثر من 40 دولة ساندت عودة المغرب ودافعت عليه بقوة.