رغم مناورات اعداء المغرب بخصوص ملف عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي،فقد ادرج ملف المغرب في القمة التي افتتحت صباح اليوم باثيوبيا في النقطة الثالثة من جدول اعمال القمة.

آخر الاخبار الواردة تقول تم اولا انتخاب رئيس الاتحاد الافريقي الجديد وهو الرئيس الغيني  قبل ان يتم المرور لانتخاب المفوضين والرئيس الجديد للمفوضية الافريقية ورغم ان هذه الانتخابات قد تأخذ وقتا طويلا فان ملف عودة المغرب سيدرج مساء اليوم ولو في وقت متأخر.

ورغم مناورات الجزائر وجبهة البوليساريو بتقديمهما لمرافعة هشة حول ملف الصحراء، فان العديد من مناصري عودة المغرب أخجلوا أعداءوحدتنا بطرح سؤال محرج :هل المغرب دولة افريقية أم لا ؟وإذا كان الجواب هو نعم فلماذا نناقش موضوع عودته للمنظمة او نصوت عليها ما دام قد ادى انخراطاته ومن حقه العودة في اي وقت شاء؟