افتتحت، صباح اليوم بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا، أشغال القمة الثامنة والعشرين لقادة دول ورؤساء حكومات بلدان الاتحاد الافريقي.

ويتضمن جدول أعمال القمة عددا من المحاور والقضايا الرئيسية التي سيبحثها القادة الأفارقة على مدى يومين.

ويناقش المشاركون في القمة عددا من المواضيع ذات البعد الاستراتيجي من قبيل تعزيز الأمن والسلم في القارة الافريقية، وتمويل الاتحاد الافريقي، وإحداث منطقة افريقية للتبادل الحر، وانتخاب هيئة تنفيذية جديدة للاتحاد.

ويتنافس، في هذا السياق، خمسة مرشحين للظفر بمنصب رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، من بينهم وزراء خارجية تشاد وكينيا وغينيا الاستوائية وبوتسوانا، إلى جانب ديبلوماسي سينغالي.

وانطلقت أشغال القمة الثامنة والعشرين للاتحاد الافريقي، التي تنعقد تحت شعار “تسخير العائد الديموغرافي من خلال الاستثمار في الشباب”، بعقد الدورة العادية الثالثة والثلاثين للجنة المندوبين الدائمين للدول الأعضاء في الاتحاد الافريقي(22 -24 يناير) والدورة العادية الثلاثين للمجلس التنفيذي (25-27 يناير) والتي خصصت لبحث مختلف الملفات الاستراتيجية التي يتضمنها جدول أعمال قمة قادة الدول ورؤساء الحكومات.