قال حارس المنتخب المغربي منير محمدي الكجوي، أن غرفة الملابس الخاصة بالمنتخب المغربي تحولت إلى ما يشبه “مأتم” بعد الخسارة أمام المنتخب المصري.

المحمدي الذي اعتبر نجم المباراة، قال في تصريحات صحفية عقب المباراة أن جزئيات بسيطة حولت مجريات اللقاء الذي كان في معظمه لصالح المنتخب المغربي، خصوصا في الشوط الثاني، حيث ضيع لاعبوا المنتخب المغربي أكثر من أربع فرص سانحة للتسجيل.

وأضاف المحمدي أن الصمت يسود غرفة الملابس، حيث أن اللقاء كان يمكن حسمه قبل تسجيل الهدف الذي أقصانا للأسف.

نفس المتحدث أكد » علينا اليوم التركيز على المستقبل.. لدينا عناصر جيدة »