انتهى قبل قليل اللقاء القوي الذي جمع المنتخب المغربي بالمنتخب المصري برسم الدور الثاني لكأس افريقيا للأمم وانتهى بانتصار الفريق المصري بإصابة واحدة لصفر لصالح الفريق المصري.
وبذلك يقصى الفريق الوطني من نهائيات كأس إفريقيا ويعود الى الوطن بعد أن أضاع فرصا كثيرة وانهار امام خديعة اتقنها المنتخب المصري الذي كان ضعيفا في مواجهة المغرب لكنه استغل فرصة واحدة وصفع منتخبنا الوطني بطريقة مهينة.
الخطأ يتحمله الناخب الوطني رونار الذي لم يقم بتغيير مناسب في الشوط الثاني.
وبذلك سرق المنتخب المصري النصر رغم احقية المغرب.