لم تيأس الجزائر وحليفتها جنوب إفريقيا من ابتكار مؤامرات غريبة لعرقلة انضمام المغرب الى الاتحاد الافريقي.
وقد كان آخر مؤامرات الفريقين ان عارضا عودة المغرب للمنتظم الافريقي، رغم انه دولة افريقية وذات سيادة، تعترف بها الامم المتحدة.
وقد ابتكر البئيسان فكرة غريبة تقضي بإنشاء لجنة مستقلة لدراسة طلب المغرب للانضمام الى الاتحاد الافريقي، وهو ما اعتبرته 55 دولة افريقية امرا غريبا باعتبار المغرب دولة افريقية من حقها العودة الى الاتحاد، مادامت قد أدت تكاليف انخراطها في المنظمة، أما غير ذلك فهو مجرد مساطر لا غير.