علم موقع “ماذاجرى” أن القضاء الفرنسي يستعد للحسم في مصير النجم المغربي سعد لمجرد الموجود حاليا قيد السجن.

وسيتم تقديم النجم المغربي أمام العدالة في الاسبوع الثاني من شهر فبراير المقبل،لينطق القضاء في اطلاق سراحه بصفة مؤقتة او متابعته وهو في السجن.

لكن المعطيات التي فرضها قاضي التحريات تسير في اتجاه سيئ جدا قد يبقي الفنان المغربي سنة كاملة في سجنه، قبل ان يحسم في امره

وستنشر جريدة “الصباح” معلومات اكثر تفصيلا حول هذا الموضوع.