ذكر موقع يومية “الصباح” ان الممثلة نزهة الركراكي،والدة الفنان سعد المجرد، المعتقل بباريس على خلفية اتهامه من قبل شابة فرنسية بمحاولة اغتصابها، تعيش أزمة صامتة قوية في الفترة الأخيرة.
وأوضح ذات الموقع بأن طول فترة اعتقال المجرد في سجن باريس، أثرت على نفسية وصحة الممثلة الركراكي، بعد أن رفض قاضي التحقيق الطلبات الكثيرة للإفراج عن ابنها مؤقتا.
وأضاف المصدر ذاته بأن الركراكي، اضطرت خلال الآونة الأخيرة إلى إلغاء برنامحها الفني بالكامل، نظرا لتدهور حالتها النفسية، وهو ما جعل فرقة “المسرح الوطني”، تحدف اسمها من لائحة الممثلين المشاركين في مسرحية “جا وجاب”، والتي من المنتظر أن تعرض في 24 فبراير المقبل بالرباط، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن غياب الركراكي سيتواصل في الفترة المقبلة، إلى غاية الإفراج عن سعد المجرد.