ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا ان ساكنة الصخيرات استفاقت صباح اليوم على وقع عملية انتحار، ذهب ضحيتها شاب عشريني، أقدم ليلة أمس على ربط نفسه بواسطة حبل فوق سطح منزل أسرته الكائن بحي عين الحياة، فارق على اثرها الحياة.

ووفق ذات المصادر، فإن الضحية تناول وجبة عشائه رفقة أسرته، قبل أن يصعد إلى سطح المنزل لينفذ مخططه في صمت.

وكشفت المصادر ذاتها ان الضحية كان يتعاطى المخدرات، وهو الأمر الذي تسبب له في أزمة نفسية حادة دفعته إلى إنهاء حياته بهذه الطريقة المأساوية.

وعلى الفور، حلت مصالح الدرك الملكي والوقاية المدنية بمعية السلطة المحلية إلى مكان الحادث من أجل بحث تداعيات هذا الانتحار الذي اهتز له الشارع المحلي بالصخيرات.