رغم تأكيد السفير العراقي في عمان على جدية قرار الحكومة العراقية في تسليم جثمان رئيس الديبلوماسية العراقي السابق طارق عزيز ليدفن في الأردن، فإن الغموض لازال يلف مصير جثمان الراحل.

وكانت نجل طارق عزيز قد اخبر سابقا ان جثمان أبيه اختطف في مطار بغداد، ثم عادت السلطات الأمنية لتؤكد العثور عليه، دون تسليمه حتى هذه اللحظة.

لكن السفير العراقي في عمان لم يرد أن يحدد في أحاديثه الصحفية تاريخا لتسليم جثمان الوزير ألأسبق، واكتفى بالقول: “قريبا سنسلمه، وهذا وعد الرجال”.