لقيت عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي ترحيبا واسعا رغم الموجة المعادية التي تقودها الجزائر وحركة البوليساريو ومضايقة بعض الاطراف ومنها رئيسة المفوضية الافريقية زوما.
ورغم ان انضمام المغرب بشكل مباشر لا يتطلب سوى موافقة 28 عضو فإن آخر ما ورد الينا ان 43 دولة ترحب بالعودة المغربية بسكل ارادي وعلني.
وسيتم الحسم في عودة المغرب في ثالث نقطة من جدولة اعمال القمة التي سيتم طرحها بعد زوال يوم الثلاثاء المقبل.