علم موقع “ماذاجرى” ان السفير الالماني في المغرب تعرض يوم الأحد الماضي لاعتداء شنيع تحت التهديد بالسلاح الابيض من طرف ثلاثة منحرفين تمكنوا من سرقة هاتفه النقال ومبلغا ماليا يفوق الالف درهم.
وكانةالسفير الالماني يتجول لوحده بشاطئ الامم بسلا حين اعترض طريقه شباب طائش وهددوه بالسلاح بالسكاكين وسرقوا حاجياته.
وإثر هذا الحادث تحركت اجهزة الامن والدرك بحيوية كبيرة، وتمكنت من القاء القبض على العصابة التي اعترف اعضاؤها بفعلهم، وتم في الحين استرجاع الهاتف والمبلغ المالي للسفير الالماني الذي ابدى شكره واعجابه بفعالية الامن المغربي معتبرا ان ما حصل هو حادث اسثنائي معزول.