ضاق رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران درعا بعدد كبير من القياديين بالأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية الذين طالبوه بتقديم إستقالته بسبب “العراقيل التي تعرض لها في تشكيل الحكومة”.
وأفادت مصادر مطلعة أن حامي الدين والمعتصم وافتاتي وتوفيق بوعشرين وغيرهم طالبوه بتقديم إستقالته وعدم الركوع للإملاءات المضافة.
وكانت جريدة “اخبار اليوم” لصاحبها بوعشرين قد خصصت ملفا كاملا يوم السبت الماضي لسيناريوهات استقالة بنكيران.
ويبدو ان عبد الإله بنكيران اصبح يئن تحت وطأة الضغوطات الكبيرة لصقور الحزب، فاكتفى بطمأنتهم مؤكدا لهم أن احتمال الاستقالة اصبح مطروحا بجدية، لكن بعد حين…