احال رشيد بلمختار وزير للتربية الوطنية والتكوين المهني عددا كبيرا من الملفات الى وزارة العدل التي احالتها على الفور الى النيابة العامة.
وحسب للمعطيات المتوفرة فإن عدد الملفات وصل إلى 15 تعود في مجملها الى الفترة التي كان فيها احمد اخشيشن وزيرا للتعليم، كما ان هذه التلاعبات تهم اقتناء اجهزة وعتاد بيداغوجي في اطار تنفيذ البرنامج الاستعجالي لإصلاح التعليم.