ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا أن حي السلامة 1 بمدينة الدار البيضاء، اهتز صباح اليوم، على وقع جريمة خطيرة، بطلها شخص في عقده الثاني أقدم على قتل والدته.
وحسب نفس المصادر فإن مرتكب الجريمة كان مدمنا على أقراص الهلوسة ما تسبب في إصابته بمرض نفسي، وفور دخوله في نقاش حاد من والدته التي رفضت منحه مبلغا ماليا، قام بتوجيه طعنة خطيرة لها على مستوى العنق لتسقط غارقة في بحر من الدماء.
وأضافت ذات المصادر أن الشاب حاول الفرار، ما جعل أبناء الحي وجيرانه يسيطرون عليه ويشلون حركته قبل تسليمه للمصالح الأمنية، بينما تم نقل والدته إلى مستشفى سيدي عثمان الذي لفظت به أنفاسها الأخيرة.