صوت قبل قليل مجلس النواب بالإجماع الكامل لفائدة مشروع القانون المتعلق بالاتحاد الإفريقي.

وقد صوت حزب الاستقلال بكل نوابه البرلمانيين رغم تهدياته وملاحظاته الاخيرة في صحيفته الناطقة باسمه.

لكن جريدة الحزب فضلت اليوم ان تكشف لقرائها “خيانة” حزب العدالة والتنمية أثناء التصويت على رئيس مجلس النواب لحبيب الملكي.

وقالت الجريدة في مقال لها ان حزب الاستقلال انتظر كثيرا جواب مديرية حزب العدالة والتنمية للتنسيق بين الحزبين والتصويت لصالح سعد الدين العثماني.

وتتابع “العلم” أن العدالة والتنمية لم تجب على أسئلة الاستقلال إلا ساعتين قبل جلسة التصويت، وأن هذا الحزب اختار التصويت بالاوراق البيضاء إلى جانب حزب للتقدم والاشتراكية، في حين اختار حزب الاستقلال الانسحاب من الجلسة.

كلام كهذا يفسر انسحاب الاستقلاليين وكأنه احتجاج عن موقف العدالة والتنمية،مما يعطي أول إشارة لطلاق قد يكون تاريخه قريبا جدا ما لم يتدارك حزب العدالة والتنمية الأمر.