خلف هجوم مسلح، اليوم، على ملهى ليلي خلال مهرجان موسيقي في بلايا ديل كارمن، المنتجع البحري الشهير في شرق المكسيك، خمسة قتلى على الأقل بينهم ثلاثة أجانب، وذلك حسب ما كشفت عنه وكالة “فرانس بريس”.

وأوضحت الوكالة بأن كبير المدعين في ولاية كوينتانارو، ميغيل انخيل بيش، قال إن كنديين اثنين وإيطاليا وكولومبيا بين الضحايا.

وأضافت الوكالة الفرنسية بأن امرأة قتلت أيضا خلال التدافع الذي تبع إطلاق النار في هذا المنتجع على ساحل الكاريبي، وقد أعلنت حكومة الولاية التي تقع فيها المدينة في بيان أنه تم توقيف أربعة أشخاص على علاقة بإطلاق النار.
وكانت رئيسة بلدية سوليداريداد حيث يقع هذا الشاطىء الشهير، كريستينا توريس قالت في وقت سابق إن”شخصا فتح النار” خلال مهرجان الموسيقى الالكترونية الذي يجتذب سنويا الكثير من الزوار.
وقال اللبناني راشد قاسم الذي قدم من الولايات المتحدة لحضور المهرجان لوكالة فرانس برس”سمعنا دويا واعتقدنا أنها العاب نارية في الملهى، قبل أن ندرك بأن شخصا دخل عبر باب الطوارئ وبدأ بإطلاق النار”