سيتم اليوم بمجلس النواب التصويت على الرئيس الجديد لمجلس النواب، ولعل كل الطرق ستؤدي إلى الحبيب المالكي ليتربع على كرسي الرئاسة.

ويعتبر التصويت على مكتب تكوين مجلس النواب اول عقبة يتم تنحيتها عن طريق البلوكاج، وأزمة تشكيل الحكومة، وقد أعلن عزيز اخنوش أمس في تصريحاته بأكادير، أن المياه عادت لتجري بينه وبين رئيس الحكومة.

وأكد أخنوش ان المشاورات قد انطلقت وان تشكيل الحكومة اصبح قريبا، وأنه مع باقي الحلفاء موجودون لخدمة الانسجام ومساعدة رئيس الحكومة على تشكيل حكومته.