أعلنت وزارة الداخلية الاسبانية، اليوم، عن قيام الشرطة الإسبانية بإلقاء القبض على مغربي يشتبه أنه يقود خلية إسلامية متشددة جندت متطوعين للسفر إلى تركيا لتلقي تداريب على يد تنظيم الدولة الإسلامية.
وحسب وكالة “رويترز”، فإن المغربي الذي يحمل تصريح إقامة في إسبانيا،تم اعتقاله بمدينة سان سيباستيان الشمالية، للاشتباه في عمله في تجنيد مقاتلين محتملين من خلال اتصالات مباشرة وعن طريق الإنترنت منذ 2010.
وذكرت وزارة الداخلية الإسباني أن المتهم كان نشيطا جدا في إيجاد مجندين ويتقرب من الشبان المعرضين للإقصاء الاجتماعي حيث يسهل التأثير فيهم ومضطربين عاطفيا كونه يستغل عمله كمدرب ملاكمة للفوز بثقتهم.”
وأضافت الوزارة أن المجندين الجدد يتم إرسالهم إلى تركيا حيث يتلقون تدريبا على تنفيذ هجمات في أوروبا.
وذكرت الوزارة كذلك بأنه جرى اعتقال عضوين آخرين في الخلية أحدهما زميل سابق للرجل المغربي في السكن اعتقل في المغرب، بينما ألقي القبض على الثاني في ستراسبورغ بفرنسا في شهر نونبر الماضي.