قالت ياسمينة بادو وزير الصحة السابقة أنها تتعرض لعملية تصفية حسابات سياسية تستهدفها وتستهدف أسرتها.
وقالت بادو في تصريح صحفي “للصباح” أن الحملة المجانية التي تستهدفها ذات أسباب سياسية لا غير ووصفتها ب” العمل الإرهابي”.
وتحدث بادو متهميها داعية إلى إعدامها إذا صحت قضية اللقاحات الفاسدة،ووجهت اتهامها إلى حزب العدالة والتنمية وقالت أنه يسعى إلى إخفاء فشله السياسي في الدارالبيضاء عبر نشر الإشاعات والاتهامات