خاص

علم موقع “ماذاجرى” من مصادر جد مقربة من العدالة والتنمية انه استجابة للتعليمات الملكية حول مصادقة مجلس النواب على مشروع القانون المتعلق بالانضمام الى الاتحاد الافريقي، اتصل رئيس الحكومة المكلف عبدالاله بنكيران برئيس التجمع الوطني للأحرار عزيز اخنوش وعرض عليه اقتراح شخص من حزب التجمع الوطني للاحرار لرئاسة مجلس النواب، لكن عزيز اخنوش فاجئ عبدالاله بنكيران بأن حزبه لاينوي ترشيح اي اسم لديه.

وقد سبق لموقع “ماذاجرى” منذ اسابيع ان قدم كل التفاصيل المتعلقة بكيفية التصويت على رئيس مجلس النواب المقبل، بل استبق موقعنا كل وسائل الاعلام الوطنية ليكشف عن اسم الرئيس المقبل الذي لن يكون سوى الاتحادي لحبيب المالكي.