أفادت تقارير إعلامية بأن مينديا غوغوتشوري صهر الرئيس الجورجي أصيب بجروح نتيجة إطلاق النار في وسط العاصمة تبليسي الأربعاء وخضع لإجراء عملية جراحية.

وأشار التلفزيون الجورجي العام اليوم، إلى أن غوغوتشوري وأحد أصدقائه أصيبا بجروح في الحادث ونقلا إلى المستشفى. وامتنعت مصادر طبية حتى الآن عن التعليق على الحالة الصحية للرجلين.

وفتحت الشرطة تحقيقا في أسباب وملابسات الحادث.

يذكر في هذا السياق أن مينديا غوغوتشوري هو صهر الرئيس الجورجي غيورغي مارغفيلاشفيلي، الذي تولى منصب رئيس البلاد في نونبر عام 2013.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الدولة في جورجيا شخصية محدودة الصلاحيات وفقا للدستور بعد تعديله في عام 2010، ويعتبر رئيس الوزراء رئيسا فعليا للسلطة التنفيذية في البلاد.