نقل الامين العام الأسبق لحزب الاستقلال،امحمد بوستة، على عجل إلى المستشفى العسكري بالرباط،بعد ان اصيب بوعكة صحية حادة.

وقد تدخل جلالة الملك ليتحمل كافة مصاريف علاجه ويطلب من طبيبه الخاص السهر مباشرة على علاج  الزعيم الاستقلالي الذي يبلغ من العمر 95 سنة.

وجدير بالذكر ان امحمد بوستة بالرغم من سنه وظروفه الصحية تحمل كثيرا في الايام الاخيرة من اجل انقاذ حزبه من الانهيار.