بنعبدالعالي،خاص ب”ماذاجرى”

من نهار عرفناك آسي بنكيران، وانت كتقول:راه عزيز أخنوش راجل مزيان، حتى ولاو دوك اللي كا يقولو عليك “خوانجي” كيسميوك “خوانشي”، وخا انت ما خوانجي ما خوانشي..

انا كيبان لي أن حبك لسي اخنوش غير حيث كتشم فيه ريحة المحيط!!!راه ما كنقصدش البحر أولمحيط الاطلسي وخا هو وزير الصيد البحري، راه كنقصد المحيط اللي على بالي وبالك..ذاك المحيط اللي قلتي لينا واحد النهار راه كيخرجو منو التماسيح والعفاريت،وخليتينا حنا ميتين بالخلعة،،وخرجو الشباب رافعين اللافتات وكيقولو:راحنا خايفين من التماسيح والعفاريت،،جريو عليهم،،
غير شوية اصاحبي،وانت كتبدل حوايجك، ولبستي شورط، وعطيتيها العومان فيه شتا وصيف..
حتى محمد زيان المحامي خرج ليها وبدا كيحوم،قاليك آسيدي “راه اخنوش بدا كيحكم، غير حيث الملك تعشا عندو”،إوا هاذي هضرة سي محمد زيان اللي كان في بدايات التسعينات كيقولو ليه “محامي ديال الحكومة”،دابا معرفناش شكون اللي وكلو؟ ما كنقصدش الماكلة، كنقصد التوكيل باش يدافع على هاذ الحكومة،حيث راه هذاك السيد مجهد في المحاماة، نهار اللي دافع على عزالدين العراقي وادريس البصري، غرق نوبير الاموي في الحبس على كلمة صغيرة كان قالها لجريدة اسبانية، دابا زيان ناض كيدافع على حكومة بنكيران ويعطي لعصا لاخنوش، ولكن راه البصري مات ازيان؟وعز الدين العراقي حتى هو شبع موت؟
غير حاجة قالها زيان بصح، أن أخنوش مريض بداء الملوك،ولكن غير داك المرض اللي سميتو “النقرس”، ومولاه كيدير الريجيم من اللحم، ماشي داك شي لاخر، حيث انا بعدا كنعرف عليه راجل متواضع بزاف..
المهيم نرجعو الكلام،بنكيران ما عندو زهر في صحابو،وكينوض ليه فيهم لعجب، وراه ما غا ينساش نهار اللي هرب ليه أخنوش بصندوق التنمية القروية في قانون الميزانية، ذيك الساعة كان بوسعيد هارب بصندوق… واخنوش هارب بصندوق.. وبنكيران هاز البوق..باركا عليه، مرة نكتة ومرة حكاية، ومرة ذكريات،ومللي كيتطيح عليه الضيم كيبكي شوية.
وعلى ذكر الحكايات والنكت،غير في السيمانة اللي فاتت، حكيتي نكتة على الدكالي اللي بغا يبيع جمل، هاهو خرج ليك راجل مزيان آخر، سميتو الطالبي العلمي وقاليك راه الجمل يمكن يولد جمل،ولكن راه الحكومة ما شي بالضرورة تولد حكومة،،هذاك الطالبي كان عندكم عزيز، وكنتو كتقولو عليه حكيم من حكماء التجمع الوطني للاحرار،دابا هو عطاكم حكمة جديدة،واخا كعيتو عليه بزاف في قضية بوانو..
إوا إذا قلنا أخنوش جاي من المحيط للي على بالك،هاذ العلمي ملاين جاي؟ياك غير من تطوان، وماشي كنيتو “العلوي”،وما دافعو حد من غير قرايتو،،
نعاود نقوليك اسي بنكيراندراه صحابك كيبان فيهم لعجب،خذ مثلا حميد شباط،مللي خرج من الحكومةسميتيه “هبيل فاس”،ومللي بغا يرجع بطريقة اخرى،ولا عندك مناضل وشجاع،راه المغاربة كيقولو لهبيل ما خصكش تديه معاك للحمام، باش يحك ليك او يجيب ليك الما،راه ما كاين لا حك..لا ما،،وها هي مشات الحكومة..راه ناس زمان قالو باللي لهبيل اذا عطيتيه لمحكة، باش يحك ليك في الحمام، يضربك بيها ويخرج يدير ليك فضيحة،..انا عارف سي شباط بعقلو، ولكن جاوبتك على كلمة “هبيل فاس” …
شوف اصاحبي،راه يمكن شدات فيك العين،،خمس سنين وحنا كنتفرجو فيك،مرا غضبان مرا فرحان،،ومللي العين تشد في شي حد، كتفرقو مع حبابو،شوف نبيل بنعبد الله كان جالس حداك متبت،حتى زاغ عليه راسو،وهز حجرة بغا يضرب بها لمخازنية،حل فمو وبدا يضرب ، ما شاف لا في اليمين، ولا في اليسار،،وهي كتجيه الضربة من الفوق،،وبقاو لمخازنية واقفين في باصتهم كيضحكو،،
مازال انت تبارك الله عليك شجاع بزاف مللي بغيتي تضرب بالحجر،،اختارتي روسيا وقلتي اللي ليها ليها..
شوف الصحاب وما دارو فيك اصاحبي، ولكن ما تنساش المغاربة ديال زمان آش قالو: “ما تقطع الواد حتى تبان حجارو، وما تمشي في الليل حتى يطلع نهارو، وما تصحب صديق حتى تعرف خبارو”..اوا حتى لغدا ان شاء الله ونكملو حديثنا