يبدو ان عبد الإله تلقى تطمينات من جهة معينة بخصوص عدم جدوى استقالته من المهمة التي كلفه بها الملك لتشكيل الحكومة.
وعلم موقع “ماذ جرى” أن بنكيران ترك الجمل بما حمل، وينوي العودة بادراجه نحو حزب الاستقلال لتكوين حكومة أقلية أيا كانت النتائج والتبعات.
وقد أكد محمد نجيب بوليف،وزير النقل السابق والقيادي في العدالة والتنمية ان بنكيران اختار هذا المنحى الجديد، وسيعقد في بداية الاسبوع المقبل اجتماعا مستعجلا لهذا الغرض، قبل ان يرفع لائحة الوزراء على انظار الملك محمد السادس في نهاية الاسبوع المقبل..