عبدالنبي الطوسي، ل”ماذاجرى”
تطور خلاف بين شابين بحي سيدي عبد الكريم بمدينة سطات، أحدهما مخمور منتصف ليلة امس، إلى لكمات اختتمت باستعانة أحدهما وهو شخص متزوج بسلاح أبيض عبارة عن سكين ليوجه به طعنة قاتلة للضحية البالغ من العمر حوالي 24 سنة جعلته يسقط على الأرض مدرجا في دمائه ليتم نقله الى المستشفى الاقليمي الحسن الثاني وهناك لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروحه الغائرة.
وحسب نفس المصدر فقد حاول الطاقم الطبي المداوم بمستشفى الحسن الثاني بالمدينة تقديم المساعدة لإنعاشه لكن بدون جدوى، ليتم توقيف المتهم من قبل عناصر الامن، حيث تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية إلى حين انتهاء التحقيق معه في المنسوب إليه، في حين تم نقل الضحية إلى مستودع الأموات من أجل التشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة.