بنعبد العالي، خاص ب”ماذاجرى”،

السيد رئيس الحكومة، انا عارض عليك اليوم باش نجلسو نفكرو شوية، غا نديو ونجيبو في الهضرة، ونضربو حساب فيحاسب باش نشوفو علاش البرلمان خرج من الخيمة مايل يعني حسابو عوج، وفين ما شديتي معاه الطريق غا تلقاها محبوسة.
انت آسي بنكيران عزيز عليك تلبس الفاراجية باش تتفاوض مع الآخرين في وضع مريح، انا غا ندير بحال كنلعب معاك ضاما، غا نكونو جالسين ونقوليك سير تضيم، وتقولي ما نخليكش تدوز، غا نقوليك شد الواد، وغا تقولي والله ما تاكل… ها انت شفتي المفاوضات كيف كانت مع عزيز اخنوش :”واش ما كتشبهش اللعب بضامة: اقرضني ولا غا نقرضك”.
انت دابا وجدتي غير ثلاثة النواب، زايدين على الاغلبية باش تدخل بيهم للبرلمان، عيطتي على الحركة، والتجمع، وصحابك ديال التقدم والاشتراكية، وخا ما “قارضين والو في البرلمان” عفوا، ما قاضين والو في البرلمان، ويالله جمعتي 201 في الاغلبية، يعني تجاوزتي الاغلبية بثلاثة نواب فقط.
إيوا، حسب معايا آسي بنكيران، راه ثلاثة ما كافينش للاغلبية الحكومية، وا والله ما كافين، را يقدرو يكردعو ليك هاذ ثلاثة النواب، ويخليو ليك الحكومة بلا غطا، واللي داز من حداها يجر من فوقها المانطة، هاذا اذا جروش الفراش من تحت منها.. وهاذ شي ساهل بزاف راه غير المجلس الدستوري يديرها، وراه مازال ما قالش كلمتو في نتائج الانتخابات، وبلا المجلس الدستوري غير استقالة او وفاة شي واحد، هوب، مشات الاغلبية والحكومة ولات عريانة في البرلمان، واش ثلاثة النواب غا يستروها،، راه ما يحك ليك غير ظفرك وما يبكي ليك غير شفرك، اما اللي يضرك، راه حداك من هوك وهوك.

انت غادي تقول لي باللي معاك حزب الاستقلال، وباللي راه النواب دياولو كاملين كيساندوك وعددهم 46، وما عمرهم غا يسامحو فيك، انا كنجاوبك بالمثل الشعبي المشهور:”راه ما تعول على الزرع والغلة، حتى تديرها في المطمورة”،،ومحالش،،يعني حتى تاكلها في كرشك، او تدير فلوسها في جيبك، المغاربة دياول زمان كانو فايقين، وخا كيحرثو، ويزرعو، ويحصدو، ويدرسو ، كيقولو ليك، اسي بنكيران ما تعول على والو، حيث تقدر تجي الريح، او الرعدة، او شي مصيبة كحلة، وتسوط ليك في كلشي،، يمكن راك فهمتيني، راه حزب الاستقلال مساندك غير بالزعيم ديالو حميد شباط، وراه حميد غا يمشي فحالو في مارس، يعني من هنا شهرين، وذاك اللي غا يجي في بلاصتو، غا يقلب عليك، ويقول ليك:”ما لا عبينش، أمولاي، اناممشاركش في الحكومة، وعلاش بغيتيني نساندك”.
غا تقول لي باش عرفتيها؟، وتزيد تقولي نعطي ليك الدليل، انا كنظن باللي غا يعطوك العربون في هاذ اللعبة والشرية اللي جاية في الطريق، مللي غا تجيو تصوتو في مجلس النواب على الرئيس، ياك انت جريتي على الاتحاد الاشتراكي من الباب، وا والله حتى يدخلوه ليك من الشرجم، وها أنا ها أنت..راه غا يجيبو لحبيب المالكي، بغيتي ولا كرهتي، حيث لمخازنية صعاب اصاحبي، وما يكد عليهم حد، وها انا راجع ليك لهاذ القضية.
دابا خلينا في لحساب الاول اللي عليه تعول، راه واخا يقبلو ليك أغلبية 201 راه غا يطيحوك في البرلمان، ولذلك قالو ليك دير حكومة قوية، غا تقولي: “فاين هي هاذ القوة، هاذوك راه ضعاف وما جابو حتى زفتة في البرلمان، والشعب كلو معايا” غا نجاوبك:”راه لحمية كتغلب السبع، والمشهد السياسي ديالنا صعيب، وفيه بزاف ديال دي وجيب، باش حتى واحد ما يكون قوي”.
إوا ودابا، اشنو لمعمول؟هاهم، غا يقولو تعطلتي بزاف في تشكيل الحكومة، وما يمكنش يبقاو يتسناو فيك، واللي يحسب بزاف يشيط ليه، والبرلمان خصو يخدم وغا يرسلوك تتشاور مرة اخرى، ويجيو يحطو لحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، بزز منك، ويفكروك بذيك النكتة اللي قلتي ديال السفينة اللي كانت غادية للحج، وذاك الحاج اللي ما بغا يركب حتى الأخير، ربما تولي التذكرة والثمن رخاص، ولكن السفينة عمرات، وشدات الطريق وصاحبنا بقا بلا حج، واش عرفتي لمن قلتي هاذ لكلام، راه عنيتي بيه إدريس لشكر، هههه، إوا دابا هاهو غا يركب في السفينة ديال البرلمان، ويخليك واقف تتتسنا،..
“والله العظيم كنت قاسح معاك اليوم اصاحبي، وخا انت عزيز علي…حيث عزيز وما بغيتهمش يطبقو عليك المثل الشعبي المعروف:”الفقيه با دحمان،قرا الرسالة في 9 ايام، وقاليهم الخط عيان” سمح لي بزاف ما تقوليش نسيتك، راه وعدتك البارح ببزاف ديال الحوايج،،والله ما نسيتك غير نمشيو دقة دقة..ياك الحكومة غا تعطل، إيوا خلينا نقرقبو الناب شوية، حتى يفرج الله، تسناني غدا هاني معاك اصاحبي…