كتب عدد من المنابر الاعلامية خبرا مفاده ان رئيس حزب التجمع الوطني للاحرار عزيز اخنوش، الذي هو في ذات الوقت وزير الفلاحة والصيد البحري لم يحضر مجلس الحكومة الذي انعقد اليوم بالرباط.

وفسرت هذه المنابر غياب عزيز عن مجلس الحكومة بأنه مقاطعة لعبدالاله بنكيران في انتظار ما سيفضي اليه مجلس الوزراء الذي سيعقد غدا بمدينة مراكش تحت رئاسة جلالة الملك، الا ان مصادر مقربة من عزيز اخنوش اخبرتنا ان الوزير كانت له التزامات مسبقة بمدينة الدارالبيضاء، وأنه نظرا لأهمية هذه الالتزامات لم يحضر مجلس الحكومة خاصة وان الاعلان عن هذا المجلس جاء مفاجئا، بينما كانت التزامات الوزير مبرمجة منذ اسبوع تقريبا.