ينعقد يوم غد الثلاثاء مجلس للوزراء بمدينة مراكش، وقد تم تأجيل هذا المجلس بيوم واحد.

ومعلوم أن جلالة الملك سيتوجه في الأسبوع المقبل في جولة جديدة تبدأ بدولة غانا التي سيزورها الملك محمد السادس لأول مرة .

وينتظر أن يناقش مجلس الوزراء قرار المغرب القاضي بعودته إلى الاتحاد الإفريقي ،ومن المرتقب أيضا أن يوجه جلالة الملك أوامره الحاسمة لإعطاء انطلاقة عمل المؤسسات الدستورية، وعلى راسها مجلس النواب، بغض النظر عن الأزمة التي حصلت فيما يخص تشكيل الحكومة، كما يجب أن ينكب مجلس النواب على  مناقشة والتصويت  على قرار عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، وهو ما يجب ان يتم قبل يوم 20 يناير الحالي، مما يعني ان مجلس النواب سيجتمع في غضون هذا الأسبوع  للتصويت على الرئيس وتكوين اللجان وبدء أعماله.

ويتوخى من هذا القرار الهام الحسم في مشاريع القوانين التي تمت إحالتها على مجلس النواب، والتهييئ لمناقشة وتدارس القانون المالي والتصويت عليه، وعلى ميزانيات القطاعات الوزارية.

وسنعود إلى التفاصيل المتعلقة بالتصويت على رئيس المجلس وتكوين هياكله.