اصدر عبد الإله بنكيران بلاغا ناريا قبل قليل يرفض فيه تشكيل الحكومة وفق إملاءات عزيز أخنوش وامحند لعنصر وبالتالي رفضه المطلق لضم حزبي الاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي.
وفي اتصالنا بمصادر جد مقربة لبنكيران تبين ان هذا الاخير استبق المجلس الوزاري ومستعد لكل التداعيات بما فيها مغادرته للسياسة.