وفاة رئيسين هامين بين الامس واليوم

وفاة رئيسين هامين بين الامس واليوم

توفي قبل قليل الرئيس الإيراني الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني عقب دخوله المستشفى، الأحد، عن عمر يناهز 82 عاما، إثر وعكة صحية، حسبما أفادت وكالات رسمية.

وتولى رفسنجاني رئاسة مصلحة تشخيص النظام الإيراني، كآخر منصب له، وهو أحد الأعمدة الرئيسية في النظام السياسي في إيران.

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية مهر، قد ذكرت في وقت سابق أنه تم نقل رفسنجاني إلى المستشفى بسبب “عارض قلبي”.

كما اعلن ي م امس السبت عن وفاة  الرئيس البرتغالي الأسبق، ماريو سواريز، عن عمر ناهز 92 سنة، بإحدى المؤسسات الصحية بلشبونة حيث كان يعالج.

وأعلنت البرتغال الحداد ثلاثة أيام ابتداء من يوم غد الاثنين عقب الإعلان عن وفاة سواريز، الذي يعتبر أب الديمقراطية في بلاده، التي طبع تاريخها طيلة أربعة عقود من الزمن.

وكان سواريز قد أدخل مستشفى الصليب الأحمر في لشبونة يوم 13 دجنبر الماضي بسبب “تدهور عام في وضعه الصحي”، وبقيت حالته “حرجة”، بحسب ما ذكر المتحدث باسم المستشفى.

وقال مقربون من الراحل إنه لم يتعافى من أثار التهاب دماغي كان قد أصيب به في يناير 2013، مشيرين إلى أن حالته الصحية تفاقمت عقب وفاة زوجته في يوليوز 2015.

يشار إلى أن سواريس، مؤسس الحزب الاشتراكي البرتغالي، ساهم في إرساء الديمقراطية ببلاده سنة 1974، وتولى وزارة الشؤون الخارجية، كما تولى مرتين رئاسة الحكومة، ورئاسة الجمهورية بين 1986 و1996، وانتخب نائبا أوروبيا.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!