اعتقلت السلطات التونسية رجل كان قد نشر صورة له وهو بجانب طفل نائم، وقد تم لفه بقنابل يدوية، حيث تم تداول الصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بكل كبير التي اثارت جدلاً واسعاً.

قوات الأمن التونسية تقول ان التحقيقات أدت الى اعتقال صاحب الصورة وهو من منطقة نفزة بولاية باجة، حيث اتضح من التحقيقات أنه من أصحاب السوابق العدلية قبل الثورة، واعتنق الفكر المتطرف منذ سنة 2012.

وقد أشار صاحب الصورة اثناء التحقيق معه ان الصورة تعود الى 2012 وليست بالحديثة، وان القنابل التي ظهرت في الصورة ليست حقيقية حسب قوله.

وقد قررت السلطات القضائية الاحتفاظ به قيد الاعتقال ونقله إلى تونس العاصمة لمواصلة التحقيق معه.