بعد الخبر الذي نشره موقع “ماذاجرى” أمس نقلا عن مصادر مقربة من بنكيران، أكد رئيس الحكومة ليلة امس انه لن يقبل بأية زيادة في التشكيلة الحكومية، كما لن يقوم بأية تنازلات أخرى لفائدة اخنوش.
بنكيران قال اليوم في تصريح صحفي أنه قدم مقترحاته لاخنوش يوم الاربعاء ووعده هذا الاخير للرد بعد يومين لكنه لم يرد.
امور كهذه تؤكد بالملموس ان “بلوكاج” جديد يعصف بتشكيل الحكومة وأن آفاق حله تبدو بعيدة.