بالرغم من البلاغ الذي اصدرته الامانة العامة للعدالة والتنمية حول الحسم في الاحزاب المشكلة للحكومة، وبالرغم من تصريح عبدالاله بنكيران الذي يقول فيه ان هذا الامر قد انتهى وحسم فيه، فإن لعزيز اخنوش ومحند العنصر كلمة اخرى خاصة ان لقاءا كان سيجمعهما برئيس الحكومة وقد تم تأجيله.

و المتوقع ان يستمر النقاش حول ادخال الاتحاد الدستوري الى الحكومة او يطفو على السطح نقاش اخر حول إبعاد حزب التقدم والاشتراكية.

ولا يستبعد المراقبون الاكثر قُربا من المفاوضات حصول خلافات جديدة اثناء مرحلة توزيع القطاعات الوزارية بين الأحزاب.