اصدرت الامانة العامة لحزب العدالة والتنمية قبل قليل بلاغا تخبر فيه انها لا تقبل بإضافة اي حزب آخر في التشكيلة الحكومية المقبلة.
وجاء في بلاغها انها قررت الاحتفاظ بنفس الاحزاب التي كونت الحكومة السابقة.
وجدير بالذكر ان حزب الاتحاد الدستوري اصدر بلاغا ناريا وجه فيه اتهامات قوية لحزب العدالة والتنمية رافضا المقاربة التي اعتمدها هذا الحزب من اجل تشكيل الحكومة.