تجتمع في هذا الأثناء الامانة العامة لحزب العدالة والتنمية في اجتماع اعتبر طارئا.
وحسب مصادر اعلامية من الحزب فالاجتماع سيخصص لتدارس آخر المعطيات حول مفاوضات تشكيل الحكومة.
وجدير بالذكر ان خلافا حادا وقع بين اخنوش وبنكيران حول إشراك حزب خامس، ويتعلق الامر بحزب الاتحاد الدستوري الذي اصدر بلاغا ناريا ضد العدالة والتنمية والاتحاد الاشتراكي الذي يرغب في منصب رئيس مجلس النواب.