اعترف رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ان العديد من القطاعات لم تقم بأداء جيد في ظل الحكومة التي يرأسها. وقال أثناء جلسة مجلس المسشتارين أن قطاع التشغيل كان ضعيفا وأنه لم يحقق النتئج المرجوة، كما أن تنمية المناطق القروية لم تشهد تحولات تجعل الحكومة تفتخر بجهودها ، ونفس الشيئ بخصوص حوادث السير التي أخجلت الحكومة وأحرجتها.
واستدرك رئيس الحكومة قائلا أن الفترة المتبقية من مدة انتدابه ستجعله يركز بشكل أكبر على هذه القطاعات ،ليدخل الإصلاحات الضرورية حيز التطبيق وييسهر على تقويم الاختلالات المستنتجة.