توصل موقعنا قبل قليل ببلاغ العدالة والتنمية،وبالرغم من خشبية الاسلوب ووسطيته فان الحسم في واقعيته سيتجسد غدا الثلاثاء خلال اللقاء الذي سيجمع بنكيران واخنوش.
كل المؤشرات المتوفرة تقول بنجاح اللقاء وبانطلاق مرحلة توزيع القطاعات واقتراح المستوزرين .