ردا على الهدية الثمينة التي وجهها المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية وخاصة لعبد الإله بنكيران بدعمه داخل مجلس النواب سواء شارك حزبهم في الحكومة او لم يشارك، ذكرت اوساط مطلعة ان عبد الإله بنكيران وعد اعضاء الوفد الاستقلالي الذي زاره في بيته بالسعي إلى إرجاع حزب الاستقلال للمشاركة في الحكومة أثناء أقرب تعديل حكومي ممكن.

ووفق هذا المخطط يراهن بنكيران على التغييرات الهكيلية التي سيعرفها حزب الاستقلال مستقبلا بما في ذلك استقالة حميد شباط او إبعاده في المؤتمر المقبل، كما يراهن زعيم العدالة والتنمية على استمرار دعم حزب الاستقلال له بمجلس النواب في افق إرجاعه إلى حضن الحكومة.

وسيمكن هذا الوعد المتبادل بين الطرفين من استفادة العدالة والتنمية من دعم مستمر داخل مجلس النواب ومن استفادة حزب الاستقلال من المساهمة في الحكومة في ظرف سنة او سنتين.