خلف قرار قاضي قصر العدالة بباريس يوم الجمعة الماضي، و القاضي برفض السراح المؤقت للفنان المغربي سعد لمجرد صدنة كبرى لعائلة و محبي هذا الاخير، و قررت هيئة دفاع الفنان المغربي، أن تعقد اجتماعا حاسما و الضغط على قاضي قصر العدالة لبرمجة جلسة المواجهة في أقرب الآجال نظرا للحالة النفسية التي يعيشها موكلهم.
وحسب ما أورده اليوم الموقع الفرنسي ”أطلس أنفو” استنادا لمصادره الخاصة، كشف أن جلسة المواجهة بين سعد لمجرد والفرنسية لورا بريول، يستحيل أن تعقد قبل شهر بعد أن رفع محامي الفتاة الفرنسية شهادة طبية تثبت مدة عجزها في ثلاثة أشهر.
و كان القضاء الفرنسي قد رفض نهاية الأسبوع الماضي منح السراح المؤقت للفنان المغربي الذي يقبع في سجن فلوري مند شهر أكتوبر من العام الماضي.