ا عطى الملك محمد السادس تعليماته للتكفل بنقل جثامين المواطنين المغاربة، الذين قتلوا في الهجوم الإرهابي الذي استهدف ملهى ليلي باسطنبول عاصمة تركيا.

وجدير بالذكر ان أربع مغربيات أصين بجروح خطيرة في هذا الحادث، كما قتلت فتاتان  طتاضحية العنف الأعمى، وحسب آخر الاخبار فالضحيتان كانتا تقيمان في الكويت، أما تواجدهما في تركيا فكان ضمن رحلة سياحية.

وسينقل جثمان الضحيتين إلى المغرب لتسلمان إلى عائلتهما يوم بعد غد الأربعاء.

وكانت وزيرة الأسرة التركية فاطمة بتول سايان كايا كشفات يوم أمس  أن بين القتلى الـ39 ضحايا هجوم ملهى اسطنبول الذي ضرب العاصمة التركية في احتفالات راس السنة مواطنون من السعودية والمغرب ولبنان وليبيا.

وحسب المعطيات الواردة من قتصليات الدول العربية فإن خمسة سعوديين لقوا حتفهم في الحادث كما جرح 11 سعوديا، كما قتل ثلاثة أردنيين واصيب اربعة،وقتل ايضا تونسيان ولبناني واحد.