اعلن الامين العام لحزب الاستقلال حميد شباط عن استعداده لكل السيناريوهات بما فيها عدم المشاركة في الحكومة،لكنه قال ايضا ان حزبه سيستمر في مساندة حزب العدالة والتنمية من خارج الحكومة.

وقال حميد شباط أن “الحزب وبإرادته الحرة اختار أن يكون ضمن الحكومة وان اقتضت الظروف فإن الحزب يلتزم بمساندة الحكومة ويساند رئيس الحكومة المعين، يجب أن يعلم رئيس الحكومة أن الفريق الاستقلالي سيكون إلى جانبه”.

لكن حميد شباط لم يعلن مساندة حزبه للحكومة المقبلة بل اكتفى بالاعلان عن مساندته لحزب العدالةوالتنميو لزعيمه عبد الأله بنكيران في خطواته المقبلة، ومعنى كلامه انه يقبل بالامر الواقع اليوم لكنه لن يمارس،غدا، المعارضة كاملة في البرلمان.