رجحت مصادر من العدالة والتنمية ان يخبر عبد الإله بنكيران الامانة العامة بكل المستجدات وخاصة بعد ردود الفعل التي تلت تصريحات الامين العام حميد شباط بخصوص موريتانيا.

بنكيران سيذكر الامانة العامة ان حزب الاستقلال أصبح يعاني من انقسام داخلي، وان شباط لم يعد وضعه مستقر في رئاسة الحزب، ولذا فيصعب على هذا الحزب الالتحاق بالحكومة على الاقل في وضعه الراهن.

وتقول نفس الاوساط ان الامانة العامة ستعطي الضوء الاخضر لبنكيران ليقول “توكلت على الله”.