اسمه جونس، 24 عاماً، يحب الاستماع إلى الأغاني والدردشة مع الأصدقاء عن طريق هاتفه الذكي، لكن هذا الشاب سيمر بتجربة ستغير حياته تماماً، لا بل ستنهيها إلى الأبد.

يظهر هذا الفيديو الصادم أكبر المشاكل المعاصرة التي نمر بها، وعلى كل شخص يمتلك هاتف خلوي أن يتعلم من هذا الدرس القاسي.

تم تمثيل هذا الفيديو بطريقة درامية ومخيفة إلا أن هذا الحادث قد وقع في الحقيقة، لذا صُوِر هذا الفيديو لزيادة الوعي بين الشباب على أمل إيقاف هذه العادة التي تجعلنا نخسر أبناءنا