قررت فتاة مسلمة تُدعى “أسماء جاما” العفو عن فتاة أمريكية اعتدت عليها بدافع العنصريّة في أحد المطاعم بمدينة “كون رابدس” بولاية مينيسوتا، لأنها لم تتحدث الإنجليزية.

وكانت أسماء جاما برفقة عائلتها في أحد المطاعم، قبل نحو عام، يتحدثون بلغتهم السواحيلية، عندما شعرت “جودي بورشارد”، التي كانت تجلس على مقربة من أسماء، بالغضب وقامت بالاعتداء على الأخيرة، وقالت لها:”إن كنت لا تتحدثين الإنجليزية فغادري بلدنا”.

وذكر الموقع أن المعتدية جودي بروشارد حاولت الهرب، ولكن تمكن عمال المطعم من السيطرة عليها حتى وصول الشرطة.

وقد حُكم على المتهمة بستة أشهر سجنا، وخمس سنوات تحت المراقبة.