قام الأمير فهد بن سلطان، أمير تبوك، بإيقاف إجراءات تتعلق بإثبات زواج مُسن سبعيني بفتاة عمرها 16 عاماً، وإحالة الموضوع للمحكمة للبت به شرعاً.

ولاقى تدخل أمير تبوك ارتياحاً واسعاً من قبل المتابعين الذين أنشأوا وسماً بعنوان (#تسعيني_يتزوج_طفلة_بتبوك)، والذي شارك فيه عدد كبير من المشاهير والمهتمين والمواطنين مطالبين بحماية الأطفال.

وقال المتحدث باسم فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة تبوك، أحمد بن مطير أبوشامة: “أن مركز البلاغات بالوزارة تلقى بلاغاً عن حادثة زواج السبعيني من فتاة عمرها 16 عاماً، وتمت مباشرتها من جانب فريق الحماية واستدعاء كافة الأطراف وأخذ أقوالهم بمن فيهم الفتاة، التي أبدت وأثبتت رغبتها في إتمام هذا الزواج، وفقاً للمادة 16 من الفقرة 3 من اللائحة التنفيذية لنظام الحماية، التي تنص على أنه يلزم قبل إبرام عقد الزواج التأكد بأن من يقل عمره عن 18 عاماً لن يلحق به الضرر ويحقق مصالحه الفضلى ذكراً كان أو أنثى”.

وكان ذلك وفقاً لما نقلته صحيفة عكاظ.